آخر المواضيع

الأربعاء، 15 أبريل 2020

المدن المصرية القديمة الفرعونية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المدن المصرية القديمة

مدينة منف منف (من نفر ) : مدينة المدائن فى مصر القديمة واول عاصمة لمصر الموحدة يعتقد انها شيدت فى عهد الملك "نعرمر " عرفت باسماء رئيسية ثلاث وهي : 1- انب حج (الجار الابيض) 
2- من نفر (ثابت وجميل ) 
3- ميت رهين(طريق الكباش)
 ووصفت بالكثير من الصفات واستمرت عاصمة لمصر منذ الاسرة الاولى وحتى الثامنة ومنها خرجت احدى نظريات خلق الكون (نظرية بتاح صاحب الارض البارزة ) وفيها عبد الثالوث الشهير (بتاح - سخمت - نفرتوم ) ترتبط باسمها اشهر واكبر جبانات مصر (جبانة منف) واليها سعى ملوك مصر ليتركوا فيها أثرا تخليد لذكراهم زارها الاسكندر الاكبر واستقرت مومياءه فيها لعام او اكثر انتظارا لاعداد مقبرته في الاسكندرية استحب معظم ملوك البطالمة ان يكون اسم الهها بتاح جزء من اسمائهم ومنها خرج تمثال رمسيس الثاني الذي يزهو به ميدان رمسيس وزواره وعشق الاغريق اسمها فأسموها "ممفيس "واطلقه احفاد الاغريق في العالم الغربي على اسماء بعض مدنهم وعلى ارضها اجتمع الكهنة عام 196 ق.م ليسجلوا الشكر للملك بطليموس الخامس تقديرا لما اغدق عليهم وعلى معابدهم وسجلوا قرارهم بالهيروغليفية والديموطيقية واليونانية وهو القرار الذي سجل على عشرات النسخ وشاء حسن حظنا ان تعثر الحملة الفرنسية عام 1799 في رشيد على هذا الحجر الذي بفك رموزه بدأعلم المصريات تتبع منف (التى تعرف حاليا بميت رهينة ) مركز البدرشين ورغم ان المدينة ظلت طوال التاريخ المصري القديم تتبوأ مكانة مرموقة الا انها دخلت فى بعض الفترات فى دائرة النسيان واصابها الزحف العمراني والزراعي وعبث الانسان ولايمكن للمرء ان يتصور ان مدينة بهذه الاهمية وبهذا التاريخ الطويل لم يتبق فيها سوى اطلال لبعض المنشآت تتناثر هنا وهناك ولعل بعض ضربات الاحتلال الاجنبي لمصر القديمة قد اصاب منف اصابات مباشرة فاحتلال الملك "بعنخى" (احد ملوك مملكة نباتا بالسودان القديم ) وسيطرة الاشوريين على المدينة على يد "اسر حدون" ثم "اشور بانيبال" ادت الى تدمير ونهب المدينة ثم كانت الضربة القاضية على يد الملك الفارسي "قمبيز " الذي خرب المدينة وقتل كهنة الاله بتاح بل وقتل العجل ابيس ورغم من ان المدينة استردت انفاسها فى العصر البطلمي وفي اوائل العصر الروماني الا ان المرسوم الذي اصدره الامبراطور الروماني "ثيودسيوس"بتخريب المعابد وتحطيم تماثيل الالهه قد حول المدينة الى حطام وفي العصور التالية اصبحت المدينة بمثابة محجر تنقل احجار منشآتها لتشيد بها منشآت اخرى لاغراض اخرى تضمنت المدينة مجموعة من المعابد المكرسة للاله "بتاح" ولبقية الثالوث منها ذلك المعبد الشهير الذي يعرف بـ "حت كابتاح" ولم يتبق من هذه المعابد سوى اطلال معبد بتاح الكبير الذي كان يضم التمثال الواقف حاليا في ميدان رمسيس للملك رمسيس الثاني شيد هذا المعبد في عهد"رمسيس الثاني" واضاف اليه الملك "مرنبتاح" وملوك اخرين وهناك معبد اخر شيد ايضا في عهد نفس الملكين وكان يتضمن مقصورة شيدت في عهد الملك سيتي الاول وكانت المدينة تضم مجموعة من القصور احدهما للملك "مرنبتاح "والثاني للملك "واح ايب رع"(ابريس) من الاسرة 26 ولاتزال اطلال المدينة تضم ذلك التمثال الضخم الراقد والمنحوت من الجرانيت الوردي والذى يعتبر آيه فى فن النحت في مصر القديمة ومجموعة من تماثيل واقفة تحمل اسم "رمسيس الثاني" لكنه بعد دراسة متأنية اتضح انها تخص الملك "سنوسرت الاول" من ملوك الاسرة 12 وتضم المنطقة كذلك ثاني اضخم تمثال لأبي الهول بعد تمثال الجيزة وهو منحوت من حجر الألباستر ويرجع للدولة الحديثة وهناك لوحة من عهد الملك "ابريس" ومن آثار المنطقة معبد التحنيط الذي كان مخصصا لتحنيط العجل ابيس قبل دفنه في سرابيوم سقارة ويؤرخ المعبد للاسرة 26 ولا يزال يضم بعض مناضد واواني التحنيط والى الجنوب من معبد التحنيط عثر على مقبرة للامير "شاشانق" من الاسرة 22 كما عثر على جبانة من الدولة الوسطى وفى احد التلال المنطقة عثر على اطلال معبد حاتحور شيد في الاسرة 19 أبيدوس أبيدوس (بالهيروغليفية: "أب-ب-دجو" و بالإنجليزية: Abydos) مدينه بغرب البلينا سوهاج وقد كانت احد المدن القديمة بمصر العليا يجمع معظم العلماء على أنها عاصمة مصر الأولى في نهاية عصر ما قبل الأسر والأسر الأربع الأولى ويرجع تاريخها الي 5 آلاف سنة . و تقع بين أسيوط و الأقصر بالقرب من قنا. وكانت مدينة مقدسة أطلق عليها الاغريق تنيس. وحاليا يطلق عليها العرابة المدفونة بجرجا. وتبعد عن النيل 7 ميل . ويوجد بها معبد سيتي الأول و معبد رمسيس الثاني وهما يتميزان بالنقوش الفرعونية البارزة. وهذه المدينة كانت المركز الرئيسي لعبادة الاله أوزوريس. وكان يحج اليها قدماء المصريين ليبكوا الاله اوزوريس حارس الحياة الأبدية واله الغرب. و اكتشف فيها أقدم القوارب في التاريخ في المقابر القديمة الى الغرب من معبد سيتي الأول ابن رمسيس الأول مؤسس الأسره 18 و التي اشتهرت بتسمية الكثير من ملوكها برمسيس .





أخت أتون أخيتاتون (Akhetaton) أي أفق قرص الشمس.وهي مدينة قديمة يطلق عليها حاليا تل العمارنة بالمنيا بمصر . وتقع شرق النيل . بناها عام 1365 ق.م. الملك أخناتون لتكون العاصمة ومقر عقيدة آتون التوحيدية .وبعد وفاته هدمت ونهبت قصورها. ونقل توت عنخ آمون خلفه العاصمة ثانية لطيبة لاحياء عقيدة آمون .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق