مدونة خاصة بالتقنيات والتصاميم والدروس العامة للكاتب علاء حسين الربيعي ( علاء العراقي الجريح )

اخر الاخبار

الأربعاء، 15 أبريل 2020

جنية دجالة (قصة قديمة)

السلام عليكم

كانت ابنة الواحدة و العشرين سنة تحب الرقص و الغناء في الأفراح ..مرحة نشيطة و ذكية الجميع يطرونها حتى تقدم إليها شاب و خطبها . و منذ تلك اللحظة و هي تعاني من ألم في الرقبة و صداع مستمر و تهذي بكلمات غريبة حتى طار صواب أمها. فأخذتها إلى الأطباء فلم يفلحـوا في تشخيص مرضها أو معرفة أسبابه .فالتحاليل و الأشعات تؤكد عدم وجود شيء.خالة الفتاة أوعزت إلى أمها أن تذهب بها إلى المعالجين من السحر و الجان. وأعطتها بعض الأسماء و أخذت الأم المتلهفة على شفاء ابنتها تتردد عليهم واحدا بعد الآخر، فمن دجال إلى كاهن إلى عراف  دون جـدوى حتى وقعت في يد دجال شهير لا يقرأ آية من القرآن لا في السر و لا في العلن . 
و قد أخبـر هذا الدجال الأم أن ابنتـها يعشقها مارد طوله 30مترا و لن يسمح للفتاة للزواج من أحد غيره لأنه يريدها لنفسه . و حذر الدجال الأم إن هي ذهبت للمعالجين بالقرآن أن يفتك المارد بالفتاة وحذرها من أن تستعمل غير ما أعطاها من بخور في الصباح و المساء. و مرت أيام و الفتاة مستمرة فيما هي عليه من الهذيان و الشكوى من ألم في الرقبة و الصداع و أمها  الحائرة خائفة أن تذهب بها إلى الذين يقرؤون القرآن حتى زارتها أختها خالة الفتاة ووجدتها على ذلك الحال السيئ . فقالت لها: إن لم تذهبي بها أنت فسأفعل أنا ذلك و لو من وراء ظهـرك. و بعد شد و جذب بين الأم و أختها حملت الأم أختها المسؤولية و تركت لها أمر الفتاة و بدأت رحلة أخرى مع المعالجين بالقرآن دون فائدة غير أن  شيئا غريبا كان يحدث عند كل معالج  إذ ينطق الجني على لسان الفتاة و يعد المعالج بالخروج منها فيطمئن المعالج إلى ذلك و تمضي الفتاة مع خالتها إلى حال سبيلها،و لا تمر أيام حتى تعاود الفتاة الشكوى.
ثم جاءت إلي الفتاة و أمها و خالتها و أخ صغير و بدأت اقرأ عليها و في منتصف القراءة بدأت الفتاة تصرخ و تنطق بصوت الجني أي بصوت خلاف صوتها، و بدون أن أسأل الجني أي سؤال وجدتـه  يصرخ : سأخرج ..سأخرج و اهتزت قدم الفتاة.بيد أني عندما نظرت إلى حركة القدم ساورني الشك بأن الحركة مفتعلة و مثلي ممن مرت عليه مئات الحالات لا يعدم وسيلة يميز بها الحركة المفتعلة من غيرها. فطلبت من الأم و الخالة و الأخ أن يتراجعوا قليـلا إلى الوراء همست للفتاة قائلا: ليس هذا صوت  جني و لا هذه حركة خروج انك تكذبين علي و إن لم تصارحيني فسوف اكشف أمرك إلى اهلك. قالت الفتاة و قد أخذها الرعب من كلامي: سأقول الحقيقة شرط أن تعدني بالا يعرف أهلي. قلت: إذن تخرجين الآن و تتصلين بي عن طريق الهاتف لأعرف الحقيقة . ثم أخبـرت أهلـها إنها بحاجة إلى المراجعة مرة أو مرتين.واتصلت الفتاة و أخبرتني بقصتهـا بأنها لا تحـب ذلك الرجل الـذي خطـبها و أهلها مصرون على   زواجها منه فما كان منها غير أن افتعلت ذلك بناء على نصح من إحدى زميلاتها وإنها اكتسبت خبرة مـن طول ما ترددت على الدجالين و العرافين و القراء و ما شاهدته من حالات حقيقية عندهم لتحبك التمثيلية. و عندما سألتها لماذا ترفضين هذا الخطيب . قالت إنها تحب شابا آخـرا التقتـه في السـوق مرة و أعطاها رقم هاتفه و تحدثت إليه بعض مرات وأحست انه إنسان طيب الخلق و انه يحبهـا ذلك انه لم  يطلب منها شيئا مريبا. فقلت لها مادام الأمر كذلك اتصلي به وأخبريه أن هناك رجلا تقدم لخطبتك و أن عليه أن يبادر بالتقدم إلى أهلك ليخطبك ثم ابلغيني بما دار بينكما.  و في اليوم التالي اتصلت بي و قالـت أن الشاب رفـض أن يتقدم لخطبتها بحجة أنه لا يملك تكاليف  الزواج حاليا.
فقلت لها: لو أن هذا الشاب يحبك فعلا لتقدم إلى أهلك و لما سمح لرجل آخر أن يأخذك   منه .. يا ابنتي توكلي على الله و ما دام خطيبك على خلق كما فهمت منك و جـاءكم مـن الباب فهو أولـى بك وانسـي تماما قصة ذلك الشاب و لا تذكريها لأحد خاصة خطيبك وانتبهي لحياتك لعل الله   يبارك لك . واتفقت معها على أن تحضر جلسة قراءة حتى يطمئن الأهل إلى شفائها. و حضرت الفتاة مع والدتها و خالتها و أخيها و قرأت عليها و طمأنت الأهل إلى أنـها شفيت تماما و خرج الجمـيع في أمان الله لتزف الفتاة بعد شهرين إلى زوجها و هاهي كما علمت من خالتها فيما بعد تعيش حياة سعيدة هانئة. قصة كهذه تجعلني أشير إلى نقطة هامة و هي انه ليس كل من يشكو من الصداع أو الإغماء أو القلق  يكون متلبسا بجني ، فقد تكون هناك حالة نفسية أو عضوية ، فإذا لم يثبت ذلك علينا أن نبحـث فـي  الجانب الآخر و هو العلاج بالقرآن الكريم. كما أود أن اذكر أن هناك دجالين يزاولون هذه المهنة الإنسانية و يمارسون فنون النصب على عباد الله  فهناك مرضى أدعياء لأسباب في حياتهم.. وقد عرفـت من هؤلاء عدد غير سعيد رجلا و نساء و هم  بادعاءاتهم يفتحون الباب الذي نود إغلاقه في وجـه الدجالين و العرافين الذين لا يعرفون من كلام الله  شيئا و يداوون بأشياء غريبة تتنافى مع الدين الحنيف ومع ما علمنا رسولنا الكريم وصحابته الكرام رضي الله عنهم.

تحياتـــــــــــــــــــــــــــــــــي لكم بقراءة القصة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق